recent
اخر المقالات

سعر الفائدة..ماهي التوقعات وهل يرفع البنك المركزي سعر الفائدة في مصر ؟

soror
الصفحة الرئيسية

 يتوقع العديد من المحللين ان يرفع البنك المركزي المصري سعر الفائدة حيث ستجتمع لجنة السياسة النقدية اليوم الخميس لمناقشة الامر بعد ارتفاع اسعار الفائدة الامريكية,,فما هو سعر الفائدة وماهي التوقعات ؟ هذا ما سنعرفه في هذه المقالة من إفادة


سعر الفائدة..ماهي التوقعات وهل يرفع البنك المركزي سعر الفائدة في مصر ؟


يعني ايه رفع سعر الفائدة؟

بكل بساطة معى رفع اسعار الفائدة هو ان البنك المركزي سيرفع قيمة الفائدة التي يأخذها من البنوك المقترضة منه وبالتالي هذه البنوك سترفع الفائدة على الافراد العاديين المقترضين منها.

والهدف من رفع سعر الفائدة التي يقوم بها البنك المركزي في الدولة هو الحفاظ على السوق النقدية المحلية من اي نقص او زيادة في المعروض النقدي وما يتبع ذلك من تأثير على قيمة العملة ومستويات التضخم.

ويتأثر الأفراد العاديين من رفع سعر الفائدة بشكل غير مباشر حيث ان الودائع هي اساس عملية العمل المصرفي  في العالم كله وعندما يرفع البنك المركزي سعر الفائدة على هذه الودائع على البنوك فإن البنوك التابعة له في الدولة تقوم برفع سعر الفائدة على القروض بالنسبة للمقترض العادي .

حيث ان تكلفة الاموال التي سيحصل عليها البنك من البنك المركزي ستكون اعلى وبالتالي سيضطر البنك الى رفع تكلفة تلك الاموال ايضا على من يقترض منه من الأفراد العاديين.

ما تأثير رفع سعر الفائدة ؟

بإرتفاع سعر الفائدة سيقل الطلب على القروض وبالتالي ستزداد نسبة الودائع للحصول على الفوائد العالية مما يؤدي الى ضعف الاقتصاد وزيادة البطالة وضعف القوة الشرائية.

المؤتمر المصرفي العربي

صرح المهندس طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري في المؤتمر المصرفي العربي امس انه لن يتردد في اتخاذ كافة الاجراءات التي من شأنها ان تكبح جماح التضخم المستقبلي .

وان التوقعات كلها تشير الى ان هناك اتجاه الى رفع سعر الفائدة وانها قد تتراوح بين 0.5 % الى 2 % وكان البنك المركزي قد رفع سعر الفائدة في اجتماعه السابق بتاريخ 21 مارس بنسبة 1% لتصل الى  9.25% للإيداع و10.25% للإقراض،وفي نفس اليوم اصدر البنك الاهلي المصري وبنك مصر شهادات الـ 18% .

وجاء ذلك نتيجة للتشديدات النقدية العالمية وكذلك بسبب رفع سعر الفائدة الامريكية بنسبة 0.5 % مع توقعات بمزيد من الارتفاع في الشهور القادمة مع ارتفاع معدلات التضخم التي وصلت الى قمتها في شهر ابريل الماضي.

 تضخم أسعار المواد الغذائية

هناك عدة عوامل ادت الى تضخم اسعار المواد الغذائية في الفترة الاخيرة وهذا بسبب الاقبال المعتاد على السلع الغذائيه في شهر رمضان وزيادة الاسعار العالمية بسبب الأحداث الأخيره وانخفاض قيمة الجنيه بنسبة 18% .

واضاف المحللين ان نسبة التضخم في مصر مازالت تحت السيطرة ولن يؤثر رفع اسعار الفائدة على الأسعار وان هذا الاجراء يأتي للمحافظة على الاستثمار في ادوات الدين.


اسعار الفائدة

قد ادى ارتفاع اسعار الفائدة الى ارتفاع معدل التضخم السنوي الى اعلى مستوياته منذ ثلاثة سنوات وذلك بسبب خفض قيمة الجنيه وارتفاع اسعار السلع الغذائية حيث وصل معدل التضخم الى 13.1%,وكان اعلى مستوى وصل اليه التضخم هو 10.5% في عام 2019 .

كيف تحتفظ بأموالك

من المتوقع ان تشهد الأسواق اضطرابا كبيرا وتذبذبا كبيرا وقد ينقلب رفع سعر الفائدة على الاقتصاد بالسلب وعلى غير المتوقع فمعظم المحللين الاقتصاديين ينصحون بتوجيه الاموال الى السندات الحكومية فهي الافضل حاليا وعلى المدى المتوسط اي حوالي 5 سنوات ستكون هي الافضل في الاستثمار من الأسهم .

ومن المعروف انه في حالة ارتفاع معدل التضخم فإن الاحتفاظ بالأموال في شكل نقود يعتبر فكرة سيئة لأنها تخسر قيمتها بسبب التضخم ولكن ينصح بالإحتفاظ بها في حالة كنت تستخدمها للطواريء او ستقوم بإستخدامها في خلال عامين .

اما السيناريو الأسوأ في هذه الازمة هو استمرار البنوك المركزية في رفع سعر الفائدة دون ان يؤدي ذلك الى خفض معدلات التضخم حيث يحدث ما يسمى بـ ( الركود التضخمي ) .

تأثير رفع الفائدة على الدولار في مصر

بالتأكيد سيؤدي ارتفاع سعر الفائدة الى خفض قيمة الجنيه وبدأت المؤشرات في السوق السوداء تشير الى ان الدولار سيرتفع الى اكثر من 20 جنيه وقد لا يصل الى هذا الحد اذا ما قامت الدول العربية بإمداد مصر بإحتياطي نقدي اجنبي في شكل ودائع او استثمارات او ان يتدخل البنك المركزي بإصدار مجموعة من القرارات التي تخص الاستيراد وبوليصات التصدير للسيطرة على العملة.

من المعروف ان البنك المركزي يلجأ الى رفع سعر الفائدة في حالات معينة منها سحب السيولة من السوق للحد من التضخم وفي حالة مصر لا توجد سيولة وان التضخم الموجود ناتج في الاساس عن قلة المعروض وضعف الانتاج وانه من المتوقع تحريكا جديدا لسعر الصرف لأن رفع سعر الفائدة المتوقع سيؤدي الى الركود الناتج عن التضخم.

قرار البنك المركزي المصري اليوم

ومن المتوقع ان يتم اجتماع البنك المركزي اليوم الخميس الموافق 19-5 وسيصدر بعدها البنك المركزي قراره بخصوص رفع سعر الفائدة وهل سيرفع البنك المركزي سعر الفائدة ام سيقوم بتثبيتها.


google-playkhamsatmostaqltradent